أنت هنا

دعوة الشبكة الإقليمية لآسيا والمحيط الهادئ للطفولة المبكرة

يعرِّض تغيُّرُ المناخِ الأطفالَ الصغارَ لمخاطرَ عديدةٍ. وفقًا لليونسف (2021)، فإن كل طفلٍ تقريبًا يتأثر بواحدة على الأقل من تداعيات تغيّر المناخ. تشكّل هذه التأثيرات آثارًا خطيرةً على رعايةِ تنشئة الأطفالِ وتهدّد حياتَهم وحياة مقدمي الرعاية لهم. لهذا، تطلق الشبكة الإقليمية لآسيا والمحيط الهادئ للطفولة المبكرة (ARNEC) نيابة عن الأطفال الأصغر سنًّا في جميع أنحاء العالم دعوةً لمعالجة أزمة المناخ لحماية رفاه الأطفالِ الصغارِ وتنميتهم. تتوجه هذه الدعوة إلى الحكومات والبلدان ذات الدخل المرتفع على وجه الخصوص للالتزام بخفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراريّ وفقًا لتوصية تقرير الهيئة الحكومية الدولية المعنيّةِ بتغيُّرِ المناخ. كما تدعو الجهاتِ المانحة والقطاع الخاص والمجتمع المدنيّ والشركاء الآخرين وأصحاب المصلحة المتعددين إلى الالتزام بإجراءات جريئة ومستدامة.

ونحن في الشبكة العربية للطفولة المبكرة (ANECD) نشدِّد على أهمية هذه الدعوة وندعومن جهتنا جميع المنظمات المعنية إلى الانضمام لهذه الدعوة من أجل الوقوف مع الأطفال الصغار لتأمين كوكب صحي وصالح للعيش لهم.

للإنضمام إلى الدعوة، هنا